الاحتفال بالبحر
الأبيضا لمتوسط

آمال وطموحات شعوب المنطقة. يهدف يوم المتوسط ​​إلى التذكير بأن أوجه التشابه بيننا تتغلب إلى حد كبير على اختلافاتنا، و بأن البعد الثقافي عنصر مهم لمن نحن ومن أين أتينا. كما يمثل فرصة للاحتفال بالإنجازات واحتضان التنوع وتقوية الروابط بين ضفتينا وتعميق فهمنا لبعضنا البعض.


متطلعًا للمستقبل، يوفر
يوم المتوسط ​​أيضًا لحظة فريدة لعرض القضايا ذات الاهتمام المشترك، وحشد الإرادة السياسية، وتخصيص الموارد لمواجهة التحديات المشتركة في المنطقة.

 فبالإضافة إلى امتلاكها مجموعة لا مثيل لها من مواقع التراث الثقافي  العالمية وثروة من التقاليد، تعد منطقة المتوسط مركزًا للتنوع البيولوجي و الجغرافي، وموطنًا للعديد من الموائل والأنواع الفريدة.

إن الاحتفال بالبحر الأبيض المتوسط هو الاحتفال بالحياة بمضمونها الكامل. لقد أعطى هذا البحر القديم الذي نعيش حوله العالم أعظم حضاراته، وأقدم أكاديمياته وجامعاته، وأوائل المسرحيين والفلاسفة، ومراكز التجارة الأكثر شهرة. 

 

ماذا افعل؟

كل شخص لديه دور يلعبه. فسواء كنت  تمثل منظمة تعمل في مجال التعاون والتنمية ، أو إدارة عامة، أو كيانًا خاصًا يتعامل مع الثقافة، أو رائد أعمال يستفيد من الإمكانات البشرية لمنطقتنا أو مواطنًا يعشق البحر الأبيض المتوسط، يمكنك أن تكون جزءًا من الحركة!

تعرف على أجندة الأحداث

ماذا يعني البحر المتوسط بالنسبة لك؟ أخبرنا بكلمة واحدة !

مجموعة أدوات

شعار

الهوية المرئية

يوم البحر الأبيض المتوسط هو مبادرة من

شركاء من أجل البحر الأبيض المتوسط ، ملتزمون بجعل البحر الأبيض المتوسط مكانًا أفضل

Here’s a quick snapshot of what the International Mediterranean Day logo can and can’t be used for.