الاحتفال بالمتوسط

انضموا إلينا في يوم المتوسط في الثامن والعشرين من نوفمبر من كل عام

يوفر يوم المتوسط ​​كل عام الفرصة لتعزيز التبادل بين الثقافات والاحتفال بالتعاون واحتضان التنوع وتقوية الروابط بين ضفتينا. نحتفل بهويتنا وتراثنا المشترك وحبنا لمنطقة المتوسط.
كما يذكرنا بأن أوجه التشابه بيننا تتغلب إلى حد كبير على اختلافاتنا وأننا جميعًا نشترك في هوية متوسطية.

انضم إلى حملة #يوم المتوسط على الإنترنت.

منطقة المتوسط​، رحلة عبر الحواس.

تزخر منطقة المتوسط ​​بمجموعة لا مثيل لها من مواقع التراث الثقافي ذات المستوى العالمي وثروة من التقاليد. كما تعد نقطة ساخنة للتنوع البيولوجي والجغرافي، وموطنا للعديد من الموائل والأنواع الفريدة.

إن الاحتفال بمنطقة المتوسط ​​هو الاحتفال بالحياة في اتساعها واكتمالها. لقد أعطى هذا البحر القديم الذي نعيش حوله للعالم أعظم حضاراته، وأقدم أكاديمياته وجامعاته، وأوائل المسرحيين والفلاسفة، ومراكز التجارة الأكثر شهرة.

يهدف يوم المتوسط ​​إلى خلق زخم سنوي فريد لإبراز قصص التعاون الإيجابي في المنطقة فضلا عن التذكير بأننا جميعًا نتشارك هوية متوسطية، إذ أن البعد الثقافي يمثل عنصرا مهما يعبر عما نكون ومن أين أتينا.

كما يوفر فرصة لإطلاق المشاريع والمبادرات وإقامة الفعاليات والموائد المستديرة والمعارض والمهرجانات في جميع أنحاء المنطقة لتعزيز الروابط بين ضفتينا، والتبادل بين الثقافات ولاحتضان التنوع.

ماذا يمكنني أن أفعل؟​

كل شخص لديه دور يلعبه. سواء كنت منظمة تعمل في مجال التعاون، أو إدارة عامة، أو كيانًا خاصًا، أو مواطنًا يعشق منطقة المتوسط، يمكنك أن تكون جزءًا من الحركة!

مجموعة أدوات

الشعارات

الهوية المرئية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

يوم البحر الأبيض المتوسط هو مبادرة من

يوم المتوسط ​​هو مبادرة من شركاء ملتزمين بجعل منطقة المتوسط ​​مكانًا أفضل.

Here’s a quick snapshot of what the International Mediterranean Day logo can and can’t be used for.